خصم 25% على الدفع الكاش

إبحث

سوق العقارات التركي 2024: الاتجاهات وفرص الاستثمار

2023-12-29
اخبار العقار في تركيا
1690
سوق العقارات التركي 2024: الاتجاهات وفرص الاستثمار
جدول المحتويات

يعد سوق العقارات التركية خلية نحل من النشاط في عام 2024، ومع كون “سوق العقارات التركية 2024” كلمة رئيسية شائعة، فإن البقاء على اطلاع أمر ضروري. ويعج السوق بالفرص، وارتفاع أسعار العقارات، وتدفق المستثمرين الأجانب.

كمستثمر محتمل، ربما تتساءل عن كيفية التنقل في المشهد الديناميكي لقطاع العقارات في تركيا. في هذا الاستكشاف الجذاب، سنتعمق في توقعات النمو الاقتصادي والمبادرات الحكومية والمدن الرئيسية التي تقود هذا السوق النابض بالحياة.

سنرشدك أيضًا خلال سوق الإيجار المربح، ونشاركك النصائح الاستثمارية القيمة، وننبهك إلى المخاطر والتحديات المحتملة. فلنبدأ معًا في رحلة الاكتشاف هذه.

 

الأفكار الرئيسية

  • من المتوقع أن ينمو سوق العقارات في تركيا بشكل كبير بحلول عام 2024، مدفوعًا بتوقعات النمو الاقتصادي الإيجابية، والمبادرات الحكومية القوية، وزيادة الاستثمارات الأجنبية، لا سيما التركيز على تطوير البنية التحتية وجهود التحول الحضري.
  • يُظهر سوق العقارات التركي تنوعًا إقليميًا، حيث توفر مدن مثل إسطنبول وإزمير وأنقرة فرصًا استثمارية فريدة من نوعها؛ إن نمط الحياة النابض بالحياة في إسطنبول وقيمتها الثقافية يدفعان إلى ارتفاع قيمة العقارات، ويمثل النمو الاقتصادي والسياحي في إزمير آفاقًا مربحة، وتوفر أنقرة الاستقرار بسبب أهميتها السياسية.
  • تشجع تركيا الاستثمارات الأجنبية من خلال مبادرات مثل برنامج الجنسية التركية عن طريق الاستثمار وديناميكيات العملة المواتية، وتحقيق التوازن بين تحديات تقلبات السوق والإفراط في البناء من خلال تدابير الاستثمار الاستراتيجية واستشارات الخبراء المحليين.

 

التوقعات الاقتصادية والنمو العقاري

ومع متوسط معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي المتوقع بنسبة 2.8% على مدى السنوات الخمس المقبلة، فإن التوقعات الاقتصادية لتركيا مشرقة. وهذا، إلى جانب المبادرات الحكومية القوية، يمهد الطريق لنمو كبير في سوق العقارات بحلول عام 2024. ويلعب الاستثمار الأجنبي أيضًا دورًا حاسمًا في توسيع السوق.

وفي عام 2022، ضخ المستثمرون الأجانب 5 مليارات دولار في السوق، وهو ما يمثل 3.1% من إجمالي مبيعات الشقق السكنية.

وبما أن مكونات المبادرات الحكومية، فإن مشاريع البنية التحتية الإقليمية وخطوط النقل الجديدة والتحول الحضري تؤثر بشكل كبير على الزيادة في قيمة العقارات، وبالتالي المساهمة في توسيع سوق العقارات التركية.

ومن المتوقع أن ترتفع أسعار المنازل الجديدة في تركيا في عام 2024، مما يعكس النمو الإجمالي واهتمام المستثمرين الكبير بسوق الإسكان.

بعد ذلك، سندرس توقعات النمو الاقتصادي والمبادرات الحكومية المساهمة في هذا السوق الديناميكي.

 

توقعات النمو الاقتصادي

تشير توقعات النمو الاقتصادي لتركيا إلى نمو بنسبة 3.6% في عام 2023 ونمو بنسبة 3.7% في عام 2024. وتأخذ هذه التوقعات في الاعتبار عوامل مختلفة، بما في ذلك التأثير المحتمل لارتفاع أسعار الفائدة على الاقتصاد وسوق العقارات.

وتخلق توقعات النمو القوية هذه، وهي أعلى من تلك الخاصة بالعديد من الأسواق الناشئة الأخرى، مناخًا ملائمًا للاستثمار العقاري.

ومع ازدهار الاقتصاد التركي، فمن المرجح أن يخلق ذلك تأثيرًا مضاعفًا على قطاع العقارات، مما يوفر فرصًا استثمارية جذابة للمستثمرين المحليين والأجانب.

ومع مثل هذه التوقعات الواعدة للنمو الاقتصادي، فإن سوق العقارات في تركيا في وضع يسمح له بزيادة النشاط في عام 2024 وما بعده.

 

المبادرات الحكومية

تلعب المبادرات الحكومية دورًا محوريًا في تشكيل سوق العقارات التركية. فمبادرة التحول الحضري، على سبيل المثال، تستهدف تحديات الإسكان والبنية التحتية، وقد ساهمت بشكل كبير في توسع سوق العقارات.

قامت إدارة تطوير الإسكان في جمهورية تركيا (TOK) ببناء 1.17 مليون منزل بأسعار معقولة، لتلبية احتياجات المواطنين ذوي الدخل المنخفض والمتوسط ودعم جهود التحول الحضري. وعلى الرغم من بعض العقبات، فقد ساهمت هذه المبادرات في تحفيز سوق العقارات بشكل كبير.

نفذت الحكومة التركية أيضًا استراتيجيات لتسهيل الاستثمارات العقارية للمشترين الأجانب الذين يتطلعون إلى شراء العقارات.

وزادت الحكومة من جاذبية الاستثمار العقاري في البلاد من خلال تبسيط عملية الحصول على التصاريح للمشترين الأجانب وعائلاتهم. هذه المبادرات والتوقعات الاقتصادية الواعدة تدفع سوق العقارات التركي إلى آفاق جديدة.

 

ديناميكيات السوق العقارية في المدن الرئيسية

سوق العقارات التركي 2024

بعد ذلك، سندرس ديناميكيات سوق العقارات في المدن الرئيسية في تركيا. تعد إسطنبول وإزمير وأنقرة المراكز الحضرية الرئيسية الموصى بها للاستثمار في سوق العقارات التركية في عام 2024. وتقدم كل مدينة مجموعة فريدة من الفرص والتحديات للمستثمرين.

على سبيل المثال، تشير اتجاهات سوق العقارات في إسطنبول إلى ارتفاع أسعار المساكن، خاصة في المناطق الحضرية الكبرى. وتشهد المدينة اهتمامًا متزايدًا من المشترين المحليين والدوليين الباحثين عن عقارات في مناطق صديقة للسياح.

في المقابل، تجتذب إزمير المستثمرين بنموها الاقتصادي والسياحي المستمر، مما يؤدي إلى ارتفاع سريع في أسعار العقارات. سنستكشف ديناميكيات سوق العقارات في هذه المدن المهمة بالتفصيل.

 

اسطنبول

ويتميز سوق العقارات في اسطنبول بنشاطه وتنوعه، مع تفاوت معدلات التقدير في مختلف المجالات. تشمل بعض المناطق الأكثر قيمة في سوق العقارات في إسطنبول ما يلي:

  • كادكوي
  • أوسكودار
  • أتاشهير
  • بشيكتاش
  • سارير
  • بكركوي

 

N-405
شقق تقسيط بضمان حكومي في كوتشوك شكمجة
يبدأ من
240,000$

اسطنبول الأوروبية,
كوتشوك شكمجة,

قيد الإنشاء

نقدي
N-455
مشروع استثماري متكامل قرب الباسن اكسبرس
يبدأ من
285,000$

اسطنبول الأوروبية,
كوتشوك شكمجة,

جاهز للتسليم

نقدي
N-408
مشروع عائلي في منطقة اتاكنت
يبدأ من
200,000$

اسطنبول الأوروبية,
كوتشوك شكمجة,

جاهز للتسليم

نقدي


 

وتشهد هذه الأحياء معدلات تقدير عالية، تعزى إلى عوامل مثل فرص الأعمال والترفيه في إسطنبول، والتراث الثقافي، ونمط الحياة النابض بالحياة، وارتفاع الطلب، ومحدودية المعروض من الأراضي الشاغرة، وارتفاع معدلات الإشغال.

متوسط سعر العقار المتوقع للمتر المربع في اسطنبول لعام 2024 هو 1432 دولاراً. يقدم سوق البناء فرصًا ممتازة، مع التركيز على الخبرات الثقافية والاستقرار طويل المدى والنمو المحتمل. ومع هذه الآفاق الجذابة، يواصل سوق العقارات في إسطنبول جذب انتباه المستثمرين في جميع أنحاء العالم.

 

إزمير

تقدم إزمير قيمة مقنعة للاستثمار العقاري بسبب نموها الاقتصادي والسياحي المستمر. الاستثمارات في روابط النقل، مثل النقل بالسكك الحديدية، لها تأثير إيجابي على سوق العقارات في إزمير، مما يؤدي إلى زيادة في قيمة العقارات السكنية. وتحظى مناطق مثل ألسانجاك، وكارشياكا، وبورنوفا بتفضيل خاص من قبل المستثمرين المحليين والأجانب.

ومن المتوقع أن يظهر سوق العقارات في إزمير اتجاهات كبيرة في عام 2024، مما يؤدي إلى تحقيق مكاسب كبيرة للمستثمرين. بفضل بنيتها التحتية القوية وقطاعها السياحي المزدهر، فإن سوق العقارات في إزمير يتمتع بإمكانية الارتفاع على المدى الطويل.

 

أنقرة

يعتمد سوق العقارات في أنقرة على مكانتها كعاصمة وتزايد عدد سكانها. تؤثر هذه العوامل على سوق العقارات في المدينة، مما يوفر الاستقرار بسبب الوجود الحكومي ويظهر موقعًا مهمًا استراتيجيًا، مما يساهم في نمو السوق.

وفي السنوات الخمس الماضية، شهد سوق العقارات في أنقرة نموًا كبيرًا، مع زيادة ملحوظة بنسبة 195.9% في أسعار المنازل على أساس سنوي في نوفمبر 2022، مما يعكس ديناميكيات السوق القوية. ونظراً لأهميتها السياسية وتوسعها الديموغرافي، توفر أنقرة بيئة مستقرة وواعدة للاستثمار العقاري.

 

استقطاب المستثمرين الأجانب

 

تجذب العديد من المبادرات المثيرة المستثمرين الأجانب إلى سوق العقارات في تركيا. ويعد برنامج الجنسية التركية عن طريق الاستثمار أحد هذه المبادرات، حيث يوفر للمستثمرين الأجانب فرصة الحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار في العقارات السكنية. بالإضافة إلى ذلك، فإن ديناميكيات العملة المواتية، مع توقع انخفاض الليرة التركية مقابل الدولار، تجعل شراء العقارات في متناول المستثمرين الأجانب، مما يزيد من عوائد الإيجار المحتملة.

وقد عزز البرنامج، الذي يتطلب حدًا أدنى للاستثمار قدره 400 ألف دولار أمريكي للحصول على الجنسية التركية، نمو سوق العقارات التركية بشكل كبير منذ إطلاقه في عام 2017. دعونا نتعمق أكثر في هذه المبادرات.

 

الجنسية التركية عن طريق الاستثمار

سوق العقارات التركي 2024

يتطلب برنامج الجنسية التركية عن طريق الاستثمار استثمارًا بحد أدنى قدره 400 ألف دولار في العقارات. يتمتع المستثمرون الذين يحصلون على الجنسية التركية عن طريق الاستثمار بمزايا عديدة، بما في ذلك القدرة على فتح حسابات مصرفية في تركيا والإقامة والعمل ومتابعة التعليم والمشاركة في الأنشطة التجارية في البلاد دون أي قيود.

وكان للبرنامج تأثير كبير على سوق العقارات، مما أدى إلى زيادة الطلب والأسعار. هناك أيضًا دراسة لزيادة محتملة في الحد الأدنى لمتطلبات الاستثمار من 400 ألف دولار إلى 600 ألف دولار، ويوفر البرنامج فرص عمل لحامليه.

ويمثل هذا البرنامج عامل جذب كبير للمستثمرين الأجانب، مما يزيد من جاذبية سوق العقارات التركية.

 

اقرأ عن الجنسية التركية: بوابة استراتيجية للمستثمرين العقارية

 

ديناميكية العملة

تلعب ديناميكيات العملة أيضًا دورًا رئيسيًا في جذب المستثمرين الأجانب إلى سوق العقارات التركية. على مدى السنوات الخمس الماضية، شهدت الليرة التركية تقلبات كبيرة مقابل العملات الرئيسية، وبلغت ذروتها في سعر صرف قياسي مرتفع بلغ 29.89 في ديسمبر 2023. وتوقع بنك جولدمان ساكس أنه من المتوقع أن تضعف الليرة التركية إلى معدلات 23.00 و25.00 و25.00 و25.00 و23.00 و25.00 و25.00 و25.00 و23.00 و25.00 و23.00 و25.00 و23.00 و25.00 و25.00 و29.00 و29.00 و29.00 و25.00 و23.00 و25.00 و29.89 28.00 مقابل الدولار على فترات مختلفة خلال الـ 12 شهرًا القادمة.

يمكن أن يؤدي هذا الانخفاض في قيمة الليرة إلى تهيئة ظروف مواتية للاستثمارات العقارية الأجنبية، مما يوفر المزيد من عمليات الاستحواذ بأسعار معقولة وإمكانية تحقيق عوائد إيجارية أعلى. إن انخفاض قيمة الليرة التركية يجعل شراء العقارات أكثر فعالية من حيث التكلفة بالنسبة للمستثمرين الأجانب، مما قد يؤدي إلى زيادة المبيعات النقدية وارتفاع عوائد الإيجار.

 

سوق الإيجار والعائدات

سوق العقارات التركي 2024

يقدم سوق الإيجار في تركيا عوائد جذابة، مع تباين الطلب على الإيجارات عبر المدن وأنواع العقارات. يتراوح عائد الإيجار، الذي يعرف بأنه دخل الإيجار السنوي الناتج عن العقار مقسومًا على سعر الشراء أو القيمة السوقية، من 4.1% إلى 6.8% في تركيا.

الطلب على استئجار المساكن والمساحات التجارية في إسطنبول مرتفع حاليًا، في حين تجتذب الوجهات السياحية الشهيرة مثل بودروم وإزمير إيجارات العطلات. دعونا نتعمق أكثر في معدلات عائد الإيجار والطلب على الإيجارات.

 

معدلات عوائد الإيجار

تتراوح معدلات العائد الإيجاري في تركيا من 4.1% إلى 6.8%. على مدى السنوات الخمس الماضية، أظهرت هذه المعدلات استقرارًا، حيث وصل متوسط إجمالي عائدات الإيجار إلى 6.52% في الربع الثالث من عام 2023. وتتأثر معدلات العائد هذه بعوامل مثل:

  • الموقع
  • نوع العقار
  • المرافق
  • تقلبات أسعار العملات
  • معدلات التضخم
  • مؤشرات اقتصادية أخرى

توفر معدلات العائد الجذابة إمكانية الارتفاع على المدى الطويل والدخل الفوري.

 

الطلب على الإيجارات

من المتوقع أن يظل الطلب على العقارات المؤجرة في إسطنبول قوياً، مدفوعاً في المقام الأول بالنمو السكاني المتوقع وعوائد الإيجار المتوقعة التي تتراوح بين 5% إلى 7%. هناك عوامل مختلفة، بما في ذلك الظروف الاقتصادية، وارتفاع أسعار الفائدة، وتقلبات العملة، والموقع المحدد للعقار، تؤثر على هذا الطلب.

في الوجهات السياحية الشهيرة مثل بودروم وإزمير، من المتوقع أن تشهد إيجارات العطلات طلبًا كبيرًا، والذي من المتوقع أن يتزامن مع زيادة أسعار العقارات السكنية وارتفاع أسعار الإيجارات داخل هذه المناطق.

اقرأ أيضا عائد الاستثمار على الإيجار في عقارات اسطنبول


 

نصائح للاستثمار في العقارات التركية عام 2024

سوق العقارات التركي 2024
 

يعد التخطيط الاستراتيجي والبحث الشامل أمرًا حيويًا للاستثمار الناجح في سوق العقارات التركية في عام 2024. وستساعدك هذه الخطوات على فهم ديناميكيات السوق واتجاهاته المهمة. ويلعب توقيت الاستثمار أيضًا دورًا حاسمًا لأنه يتأثر بمؤشرات الاقتصاد الكلي المختلفة مثل الدورات الاقتصادية وأسعار الفائدة واتجاهات السوق.

سنقوم بدراسة هذه العوامل بشكل أكبر.

 

البحث والتحليل

يجب أن يسبق البحث والتحليل الشامل أي استثمار في العقارات التركية. مع الأخذ في الاعتبار عوامل مثل:

  • موقع
  • البنية التحتية
  • المواصلات
  • الإمكانات المستقبلية
  • نوع العقار
  • الجدول الزمني للاستثمار

يمكن أن يؤثر بشكل كبير على نجاح استثمارك. إن الديناميكيات الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة لها نفس القدر من الأهمية لأنها تؤثر بشكل مباشر على قيمة العقارات.

إن فهم الفوائد والعيوب المحتملة المرتبطة بفئات مختلفة من العقارات، بما في ذلك العقارات التجارية، يمكن أن يوجه قرارات الاستثمار العقاري أيضًا.

 

استشارة الخبراء المحليين

يمكن أن توفر التشاور مع الخبراء المحليين رؤى قيمة حول اتجاهات السوق والديناميكيات الإقليمية وفرص الاستثمار. يمكن للمتخصصين العقاريين البارزين في تركيا، مثل شركة أستازيا العقارية في إسطنبول، وشركة أنطاليا هومز، وشركة امتلاك العقارية التركية، توجيه المستثمرين خلال عملية الشراء وتوفير فهم شامل للخصائص الإقليمية والتطورات في سوق العقارات التركية.

 

المخاطر والتحديات في السوق العقاري التركي

على الرغم من الفرص الواعدة التي يوفرها عام 2024، إلا أن سوق العقارات التركية يأتي مع بعض المخاطر والتحديات. يحتاج المستثمرون إلى النظر في العقبات المحتملة مثل تقلبات السوق، والإفراط في البناء، والتوسع الحضري غير المخطط له.

بعد ذلك، سندرس هذه التحديات ونناقش الاستراتيجيات المحتملة للتغلب عليها.

 

تقلبات السوق

كثيرا ما يتم ملاحظة التقلبات في سوق العقارات التركية، مع زيادات وانخفاضات كبيرة في أسعار المنازل وحجم المبيعات في السنوات الأخيرة. وتتأثر هذه التقلبات بعوامل مختلفة، مثل التضخم الاقتصادي ومؤشرات الاقتصاد الكلي الأخرى.

على الرغم من هذه التقلبات، فإن الاستراتيجيات الفعالة، مثل تنفيذ نهج الشراء والاحتفاظ، وإعطاء الأولوية للتنمية المستدامة، وإجراء أبحاث سوقية شاملة، يمكن أن تساعد في إدارة تقلبات السوق هذه.

 

الإفراط في البناء والتوسع العمراني غير المخطط له

يشكل الإفراط في البناء والتوسع العمراني  غير المخطط له تحديات كبيرة في سوق العقارات التركية. فهي يمكن أن تعطل التوازن بين العرض والطلب، مما قد يؤدي إلى زيادة العرض وانخفاض أسعار العقارات. وتشمل التحديات أيضاً ضرورة ضمان الحصول على مياه الشرب النظيفة، والمخاوف البيئية، والظروف المعيشية المتدنية الناجمة عن التنمية غير المخططة وغير الخاضعة للرقابة في المناطق الحضرية.

ولمواجهة هذه التحديات، تقوم الحكومة بتنفيذ مبادرات الصرف الصحي، والتحسين، والتجديد الحضري، وإجراء تعديلات جوهرية على نظام التخطيط الحضري.

 

الخاتمة

في الختام، يقدم سوق العقارات التركي في عام 2024 مشهدًا ديناميكيًا يعج بالفرص. ويحرك السوق النمو الاقتصادي القوي والمبادرات الحكومية وزيادة الاستثمار الأجنبي. توفر المدن الرئيسية مثل إسطنبول وإزمير وأنقرة فرصًا استثمارية فريدة، في حين يعد سوق الإيجار بعوائد جذابة. ومع ذلك، يحتاج المستثمرون إلى التعامل مع المخاطر والتحديات المحتملة، مثل تقلبات السوق والمبالغة في البناء. ومن خلال البحث الدقيق والتشاور مع الخبراء المحليين والاستراتيجية المدروسة، يمكن للمستثمرين الاستفادة بنجاح من إمكانات سوق العقارات التركية.

 

مقالات ذات صلة:

 العروض العقارية الأكثر تميزًا في إسطنبول

استثمارات عقارية متنوعة في اسطنبول

مناطق اسطنبول العقارية
 


 

مشاركة:

أسئله شائعة

من المتوقع أن يخفض بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة في عام 2024، مما يؤدي إلى توقعات بعام قوي للاقتصاد وسوق الأسهم، وإن كان مع بعض التفاؤل الحذر. وفي حين تشير بعض التوقعات إلى مكاسب بنسبة 8% إلى 9% لمؤشر ستاندرد آند بورز 500، يحذر البعض الآخر من الضعف الاقتصادي المحتمل والركود المحتمل في العام المقبل.

لا، ارتفعت أسعار العقارات في تركيا بنسبة 94.7% على أساس سنوي في يوليو 2023، حيث بلغ متوسط سعر المنزل 2.63 مليون ليرة تركية. ولذلك، لم يكن هناك انخفاض في أسعار العقارات.

نعم، هذا هو الوقت المناسب لشراء العقارات في تركيا في عام 2024 بسبب استقرار الاقتصاد وحوافز الاستثمار الأجنبي وصناعة السياحة المزدهرة والتطوير المستمر للبنية التحتية.

تشير توقعات النمو الاقتصادي لتركيا عام 2024 إلى نمو بنسبة 3.7%، مما يجعله وقتاً مناسباً للاستثمار العقاري.

فكر في الاستثمار في إسطنبول وإزمير وأنقرة للحصول على فرص عقارية في تركيا في عام 2024.